الإعلان

 

أجندة قسم عام الإعلام و مستقبل المتوسط
الإعلام و مستقبل المتوسط
الإعلام و مستقبل المتوسط | أجتمع في المغرب مؤخرا محررون و صحفيون من أكثر من ٣٠ دولة من الاتحاد من أجل المتوسط خلال مؤتمر إقليمي حول "حرية وسائل الإعلام"  ومساهمة الإعلام في مكافحة التمييز داخل وعبر المجتمعات.

و في هذا الإطار تحدث أندريه أزولاي ، رئيس مؤسسة آنا ليند، عن  منتدى آنا ليند للحوار بين الثقافات الذي سيعقد في شهر مارس القادم، قائلا : "نحن نسعى من خلال هذا التجمع الأول من نوعه لأكثر من ٦٠٠ منظمة غير حكومية ومؤسسات من شبكات المجتمع المدني ال٤٣ التابعة لآنا ليند، إلى إعطاء قوة دفع للتعاون الإقليمي في المنطقة الأورومتوسطية. و تلعب وسائل الإعلام دورا مركزيا من خلال الإخبار عن التعقيدات و الحقائق الأخلاقية داخل منطقتنا المشتركة إلى جانب العمل سوياً من أجل محاربة مناطق التراجع التي أصابت التعايش المشترك."

يعقد منتدى آنا ليند من ٤ إلى ٧ مارس ٢٠١٠  في برشلونة ، في إطار الرئاسة الاسبانية للاتحاد الأوروبي ، وسوف يقدم منبرا للمجتمع المدني والشبكات الإقليمية لتبادل المعلومات بخصوص أفضل الممارسات في مجال حوار الثقافات وبناء مجالات جديدة للتعاون.

كما قالت الصحفية المصرية ايثار الكتاتنى، الفائزة بجائزة آنا ليند للصحافة لعام ٢٠٠٩، خلال حضورها للمؤتمر في مراكش: "إن المنتدى المقبل في برشلونة سيكون بمثابة فرصة مثيرة ومهمة لاستكشاف المزيد من المساهمات الإيجابية لوسائل الإعلام في تعزيز الحوار بين الثقافات في المنطقة و تطوير مشروعات صحفية مشتركة".

سيتم عرض نتائج هذه النقاشات في صورة توصيات تقدم لرؤساء الدول و الحكومات خلال قمة الاتحاد من أجل المتوسط المزمع عقدها في برشلونة في يونيو ٢٠١٠.