وفاة الكاتب و المفكر التونسي عبد الوهاب المؤدب

 

 

يفارقنا الصديق الأديب عبد الوهّاب المؤدب بعد مكابدة المرض العضال و قد عهدته زميلا في جامعة ننتار و رفيقا في الكتابة طيلة هذه السنين في ديار الغربة.

ولم يتوان عبد الوهاب أبدا في نقاشاتنا المتعددة و المختلفة حول أرضنا الحبيبة تونس من الدفاع عن حرية الاعتقاد والإسلام الحداثي مرورا بالقيم الأخلاقية السامية و المتسامحة. و ما كان اهتمامه بالتصوّف الإسلامي إلا تجّذرا في الروحانيات كوسيلة لصدّ العنف و رفضه. كتاباته في التراث و اهتماماته الإذاعية و الصحفية بالحضارة الإسلامية كانت من شواغله المعرفية الكبرى، من فن و جمالية و دين و سياسة و رغم بعض السجال الذي كان يتبع مواقفه الجريئة ، كان بعيدا عن اللغو و المساهمة في الخطابات الرديئة والوضيعة.
تخسر تونس أحد مثقفيها البارزين الذي تشهد له العديد من الأوساط الغربية و العالمية بقيمته الفكرية
كل التعازي القلبية و الأخوية إلى عائلته و أهله و أصدقائه
 

رحم الله الفقيد عبد الوهاب المؤدب
 


طاهر البكري

Related Posts

هل يجد الطاهر الحداد مقعدا داخل المجلس التأسيسي التونسي ؟

11/03/2012

تعيش تونس، منذ انتخاب المجلس الوطني التأسيسي، صراعا معلنا بين قوى سياسية تريد "أسلمة" المجتمع...

 

عشان ماتنضربش على قفاك

13/05/2008

ماذا لو جاء رجال الشرطة ليقولوا لك : البيه المعاون عاوزك في القسم؟

يوسف

25/06/2008

شيخ وحانوت يبيع فيه شاشيات. ويوسف صبيه الأمين.