احتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية

ارتفعت الطائرة الورقية كنجمة ثمانية بألوان يخطف بعضها بريق العلم الوطني لتحمل شعار احتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 وتعلو فوق أسوار المدينة المقدسة على وقع ترنيمات صوت الفنانة الجليلية سناء موسى، ليشكل المشهد الخاطف الشارة المرئية الأولى ترويجاً للاحتفالية الثقافية على شاشات التلفزة الفلسطينية والعربية و العالمية.

تلخص الشارة في دقيقة واحدة واقع العاصمة المحتلة مترابطاً مع المشهد الفلسطيني القائم بجميع عناصره ومكوناته المتعددة بدءاً بالجدار الذي يحاصر المدينة المقدسة ورموزها الدينية التاريخية مروراً ببحر غزة وامتداده بأفق واسع تحدياً للحصار المشدد وانتهاء بحركة طلبة المدارس والأيدي التي تنسج بخيط واحد علماً لطائرة ورقية، على وقع موسيقى "موطني" ليطلق المشاهدُ لنفسه عنان المشاركة بالغناء استجابة لعذوبة الصوت والموسيقى والصورة.

وتبرز الشارة المرئية خطفاً حياة الشعب الفلسطيني وثقافته وابداعاته وتطلعاته بأجياله المختلفة وشرائحه المتعددة في كل أماكن تواجده من قرى و مخيمات ومدن، يرنو إلى مستقبل تسطع فيه شمس الحرية على القدس وسورها التاريخي ومساجدها وكنائسها وتراثها المعماري الغني حيث لمعت فوقها طائرة ورقية ملونة من شريط ممغنط يمهد الطريق للاعلان عن الاحتفالية الكبيرة التي تقررت في الثاني والعشرين من كانون ثاني المقبل.

واعتبر أحمد داري مدير دائرة الحدث في الاحتفالية أن العمل الفني استحقاق وطني للشعب الفلسطيني ودللت جميع عناصره وأسلوب تركيبه على مشاركة شرائح الشعب في الداخل والشتات دفاعاً عن المدينة المقدسة وأرضها المحتلة، وأبرزت الشارة المرئية أهمية العمل الجماعي ورفعة التعاون لتشكل دليلا على التماسك والوحدة في مواجهة الأخطار التي تهدد القدس العربية وكل أرجاء الوطن الفلسطيني.

أنجز العمل الفني المتميز مجموعة من المبدعين: المخرجة ايناس المظفر، مدير التصوير عيسى فريج، مؤثرات صورة أحمد حبش، موسيقى الفنان عودة بمرافقة صوت ابنة الجليل سناء موسى وأنتج العمل مؤسسة "يبوس" المقدسية.

 

لقراءة المقابلة التي أجرتها باب المتوسط مع الفنانة الفلسطينية سناء موسى اضغط هنا

[youtube:http://www.youtube.com/watch?v=yC94fj1feJE]

 

Related Posts