يا شعبي حبيبي

ياشعبي حبيبي ياروحي يابيبي ياحاطك في جيبي يا ابن الحلال
ياشعبي ياشاطر ياجابر خواطر ياساكن مقابر وصابر وعال
ياواكل سمومك يابايع هدومك ياحامل همومك وشايل جبال
ياشعبي اللي نايم وسارح وهايم وفي الفقر عايم وحاله ده حال
أحبك محشش مفرفش مطنش ودايخ مدروخ وآخر انسطال
أحبك مكبر دماغك مخدر ممشي أمورك كده باتكال
واحب اللي ينصب واحب اللي يكدب واحب اللي ينهب ويسرق تلال
واحب اللي شايف وعارف وخايف وبالع لسانه وكاتم ماقال
واحب اللي قافل عيونه المغفل واحب البهايم واحب البغال
واحب اللي راضي واحب اللي فاضي واحب اللي عايز يربي العيال
واحب اللي يائس واحب اللي بائس واحب اللي محبط وشايف محال
واحبك تسافر وتبعد تهاجر وتبعت فلوسك دولار او ريال
واحبك تطبل تهلل تهبل عشان مطش كوره وفيلم ومقال
واحبك تأيد تعضض تمجد توافق تنافق وتلحس نعال
تحضر نشادر تجمع كوادر تلمع تقمع تظبط مجال
لكن لو تفكر تخطط تقرر تشغل لي مخك وتفتح جدال
وتبدأ تشاكل وتعمل مشاكل وتنكش مسائل وتسأل سؤال
وعايز تنور وعايز تطور وتعمل لي روحك مفرد رجال
ساعتها حاجيبك لايمكن اسيبك وراح تبقى عبره وتصبح مثال
حابهدل جنابك واذل اللي جابك وحيكون عذابك ده فوق الاحتمال
وامرمط سعادتك واهزأ سيادتك واخلي كرامتك في حالة هزال
وتلبس قضية وتصبح رزية وباقي حياتك تعيش في انعزال
حتقبل حاحبك حترفض حالبك حتطلع حتنزل حجيب لك جمال!

 

أحمد فؤاد نجم

Related Posts

محمد الماغوط الذي لم يعرف ربما لماذا يظلّ شعره حيّاً

12/02/2008

حين التقيته للمرة الثانية في أحد مقاهي دمشق كان ذلك الوشم ما زال على يده لم يبرح. كان موضعه غريباً، هناك على قفا راحته، وكان نقشه قديم الطراز، أقدم مما ينبغي لرجل كان آنذاك، أقصد وقت التقيته للمرة الأولى، في مطلع أربعيناته.

هكذا تحدّث واسيني الأعرج

04/11/2009

من مواليد 1954 بسيدي بوجنان، ضواحي مدينة تلمسان الأندلسية. جامعي و روائي. يشغل اليوم منصب أستاذ كرسي بجامعتي الجزائر المركزية و السوربون بباريس. يعتبر أحد أهمّ الأصوات الروائية في الوطن العربي. إنه واسيني لأعرج. حاوره لباب المتوسط كمال الرياحي.

السكندرية في الأدب وفي الحياة

02/07/2004

إبراهيم عبد المجيدما معنى السكندرية وما أبعادها وآفاقها ؟ أين يبدأ وأين ينتهي البحر الأبيض المتوسط ؟ الروائي إبراهيم عبد المجيد يحاول الإجابة عن مثل هذه الأسئلة .