جاز للعام الثاني على التوالي




يقام مهرجان القاهرة الدولي الثاني للجاز بالتعاون مع ساقية الصاوي الثقافية للمرة الثانية على التوالي فى الفترة من 11 إلى 15 مارس 2010، و ذلك على مسارح الساقية المختلفة (النهر،الحكمة، البستان، الكلمة) التي تستضيف هذه التظاهرة العالمية لكي تستقبل 10000 مشاهد. و يزور مصر بدعوة من المهرجان- لأول مرة-  الفنان اللبناني المعروف زياد الرحبانى الذى يفتتح أول أيام المهرجان بمشاركة فرقته التي تضم أعضاء من سوريا و لبنان  وهولندا وفرنسا  و سويسرا و الولايات المتحدة و بلغاريا و روسيا.

و ينوي المهرجان تكريم أثنين من أعلام الموسيقى في العالم وهم زياد الرحباني(لبنان) و كارلس بنافنت(أسبانيا).

يستضيف كذلك مهرجان القاهرة الدولي الثاني للجاز عددا كبيرا من فرق الجاز المصرية و العالمية، إذ تشارك 8 فرق منها فرقة رويال كروان ريفيو (Royal Crown Revue) الأمريكية و فرقة ذا ميرى بوبنز (The Merry Poppins) النمساوية و فرقة ماكاتو الكورية  و مجموعة طوكيو فريدوم سولMakoto    Kuryia اليابانية، و فرقة كارلاس بنفامنت(Carlas Benavent)   و خورخي باردو الأسبانية و فرقة ترهان (Tarhan) الهولندية و  رباعي النحاس توكينج هورنز (Talking Horns) الألماني، و فرقة ابراكساس ( Abaraxas)   الفرنسية . و يشارك من مصر أيضا بعض فرق الجاز مثل فرقة افتكاسات و فرقة ريف باند و مجموعة أكرم الشرقاوى و الدور الأول وثلاثي رشاد فهيم و أسامه عز الدين و مجموعته.

كما يقام على هامش المهرجان ورش عمل بالتعاون مع أساتذة في كلية تربية موسيقية و بعض الفرق الأجنبية المشاركة. الورشة الأولى مع الفرقة الأمريكية رويال كراون ريفيو على مسرح روابط يوم 10 مارس، أما الثانية فستقام بالتعاون فرقة ماكاتو كوريا  و مجموعة طوكيو فريدوم من اليابان  يوم  15 مارس .

Related Posts

المؤسسة العربية للصورة

13/02/2012

بالتعاون مع المؤسسة العربية للصورة سيتم اصدار عدد خاص من السمندل في تشرين الاول 2012...

"قصص البحر الأبيض المتوسط" عن إدارة التراث الثقافي والترويج للسياحة المستدامة

12/04/2015

إن برنامج إنبي لدول البحر الأبيض المتوسط للتعاون عبر الحدود والذي يمول مشروعات في 14 دولة في حوض البحر الأبيض المتوسط، قد نشر "قصص البحر الأبيض المتوسط"...
 

مهرجان بروكسل لأفلام المتوسط

10/11/2010

حتى الثالث عشر من نوفمبر الحالي يقام مهرجان سينما المتوسط في العاصمة البلجيكية، بمشاركة سبعين فيلما و احتفاء خاص بتركيا كعاصمة للثقافة الأوروبية.