"الآن فهمتكم": الناطق الرسمي باسم الأردنيين

تقدم المسرحية الساخرة "الآن فهمتكم" موجزا وافيا حول الأحداث في الساحة الأردنية وتنقل الأحاديث التي تدور خلف الأبواب المغلقة إلى خشبة المسرح

.عندما عاد شقيق أبو صقر، والذي أمضى قرابة الثلاثة عقود في كندا إلى الأردن، استمع إلى وصف قاس ودقيق حول التغيرات وأسرار السياسة في الأردن والعالم العربي

بيد أن الصورة القاتمة التي قدمها أبو صقر عن الوضع القائم أثارت استغراب أخيه، وجعلته يبحث عن تفسير آخر، فبادر أبو صقر بالتسهيل على أخيه وسأله سؤال واحد حول آلية تشكيل الحكومات في كندا
يشرح أبو صقر، وهو الشخصية الرئيسية في المسرحية السياسية "الآن فهمتكم" لأخيه الأمر فيقول "المسألة بسيطة ياخوي، في كندا البرلمان يشكل الحكومات، بينما الآلية تسير بالعكس عندنا في الأردن، فالحكومة هي التي تشكل البرلمان!". وقد كانت المسرحية، بعنوانها ونصها، مستوحاة من خطاب الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي والذي يبدو أنه فهم شعبه أخيرا عندما نزل الأخير إلى الشوارع ليعبر عن غضبه وطلبه للديمقراطية.

الآن فهمتكم: يقدم أبو صقر مجموعة من الأغاني الوطنية التي تنسجم مع المشاهد الساخرة

الكثيرون ممن شاهدوا المسرحية شعروا بأن المشاهد الساخرة التي تنقل الواقع كانت "صادقة جدا فقد تدفعك إلى البكاء والضحك في آن واحد"، حيث تعبر المشاهد ببراعة عن نبض الشارع وتنتقد الحكومات وقضايا الفساد التي أصبحت موضع نقاش في أغلب البيوت الأردنية. ليس هذا وحسب، بل إن الجرأة التي اتسمت بها المسرحية تجعل المشاهد يعتقد بأنه يستمع إلى ذات الحديث الذي يدور بين مجموعة من الناس خلف الأبواب المغلقة، ولكنه كان هنا يدور يوميا أمام 400 متفرجا في عمان.
باختصار، أبو صقر هو المواطن الأردني الذي يعي كل ما يحدث في البلاد ولا تغيب عنه التفاصيل الصغيرة. كما أنه على علم بقضايا الفساد وهؤلاء الذين يسيئون استخدام ماله وموارده وقد نجح في التعبير عن غضبه في مشاهد تصف الحقيقة "المرة" ولا تنقصها الكوميديا اللاذعة. أما في منزله، فيمثل أبو صقر أسوأ ما في المجتمع الأبوي، حيث يلعب دور الأب المتسلط والذي يعتقد أنه يستطيع السيطرة على زوجته وأولاده إلى الأبد. ولكن هؤلاء الأولاد يتحدون معا بعد سلسلة من الأحداث ويقررون أن يطلبوا حريتهم، حتى وان كان ذلك يتطلب مواجهة أبيهم الذي كانوا يخشونه على الدوام.

وبانضمام الأم، والتي كانت مصدر الدعم الأخير للأب، إلى صفوف "الثوار" ومؤازرتها لهم، يطلب الجميع من رب العائلة مغادرة المنزل، حيث يفهم الأب عائلته بعد فوات الأوان وعندما تصبح جميع التنازلات التي يقدمها غير كافية. يسير أبو صقر على خطى الرؤساء المخلوعين ويقرأ خطابه الأخير والذي يعرض فيه على أفراد عائلته زيادة في المصروف ويسمح لهم بالتمتع بقدر أكبر من الحريات في المنزل، ولكن أحدا لا يستجيب لتنازلاته، مما يجعله يسأل وهو يذرف الدموع عن محطته المقبلة، هل ستكون "شرم الشيخ أم السعودية" ويتساءل "وين بدي أروح؟"
المسرحية من بطولة الفنان الأردني القدير والمعروف موسى حجازين، والذي يقوم بدور "أبو صقر" في العمل الذي كتبه الكاتب الأردني الساخر أحمد حسن الزعبي وأخرجه المخرج الأردني محمد الضمور. وكان واضحا أن المسرحية نحجت هي الأخرى في كسر العديد من التابوهات وذلك استجابة لروح غلبت على الساحات العربية منذ لحظة انطلاق الربيع العربي في جميع أنحاء المنطقة.

 

في أحد المشاهد، يضطر أبو صقر إلى اطلاع أخيه على التطورات فيأتي على ذكر الملك، والذي نادرا ما يتم انتقاده في العلن على الرغم من أن "روح" الربيع العربي هذه أحدثت تغييرا كبيرا على هذا الصعيد. عندما يذكر الملك، يرفع أبو صقر حاجبيه ويشير باصبعه إلى الأعلى ليوحي بأنه يقصد "حدا من فوق" وهي اشارة متداولة بين الأردنيين عند انتقاد الملك أو الحديث عنه أمام الناس. وقد استحق أبو صقر التصفيق الحار من المئات الذين ضحكوا على الاشارة التي يستخدمونها هم أيضا للافلات من المساءلة.
وباستثناء بعض التعليقات، فقد كان هناك شبه اجماع على جرأة وصدق النص الذي عبر عما يجول في خاطر الآلاف من الأردنيين، فقد تطرقت المسرحية إلى جميع النقاط الحساسة في المجتمع الأردني بما فيها الوحدة الوطنية والتي تشكل معضلة معقدة أثارت الجدال المحتدم على مر السنوات الماضية.


يعلق أبو صقر على الوحدة الوطنية ويقول بأنها أشبه بورقة بيد الحكومات، فعندما يريدوننا أن "نكون عائلة واحدة" فهم يعرفون كيف يحققون الهدف، وعندما يريدون أن "نتهاوش"، فهم أيضا يعرفون الطريقة التي تؤثر في الناس. وفقا لوصفه، فإن كلمة السر قد تكون بسيطة، فقد تفي "مباراة كرة قدم" بالغرض، فعندما يلعب نادي الوحدات ضد نادي الفيصلي، من السهل أن يحدث الانقسام، حيث ينقسم مشجعو هذين الناديين على أساس عرقي.
وتتكرر عبارة "باعوها" في المسرحية، وهي عبارة مستوحاة من خطاب الحراك المنادي بالاصلاح والذي يطالب بالعودة عن سياسة الخصخصة واستعادة أصول الدولة. يسمع المغترب عبارة "باعوها" كثيرا عندما يسأل عن الأماكن التي يتذكرها ويتوق لزيارتها.


الآن فهمتكم: أبو صقر يطلع أخاه على التغيرات
كما تعرض المسرحية مشاهدا مستوحاة من "التعديلات الوزارية العشوائية" التي تجريها الحكومات في الأردن، حيث يصفها النص على أنها أشبه بـ"اليانصيب الخيري"،وتصف المشاهد العملية التي يشوبها الكثير من الخلل بدقة فيتم اختيار الوزراء عشوائيا ويتم توزيع المناصب كـ"جوائز ترضية" حتى لا يغضب أي من الحاضرين. تشهد عملية "التوزير" اختيارات خاطئة، فقد يقع الاختيار على عدد من الوزراء الذين هم بالكاد يعرفون الأردن، كما حدث عندما حضر أحد الوزراء من سويسرا قبل ساعات من استلام المنصب وحلف اليمين.

الآن فهمتكم: المجلس الوزاري يعقد جلسة لإعلان التعديلات الوزارية
بعد مشاهدة العرض، خرجت من القاعة وأنا أشعر بالانبهار من الوصف الرائع والصادق للحقائق على أرض الواقع وفكرت في سري بأن "صانعي القرار" هم من يجب أن يحضروا العرض حتى يطلعوا على لمحة من أفكار ومشاعر الناس الحقيقية. وقبل أيام فقط، نقلت وسائل الاعلام خبرا مفاده أن الملك عبدالله الثاني ذهب لحضور العرض برفقة الملكة رانيا وولي العهد، وقد نقلت التقارير أن "النص لم يتغير ولم يكن هناك أي رقابة ولم يتم حذف أي كلمة من النص"، بل إن "أبو صقر" هو من خرج على النص عندما استدعته الأجهزة الأمنية للتحقيق، فنظر إلى الملك وهو جالس بين الحضور وقال ""أنا قدام سيدنا نفسه!".


يعتقد عدد قليل من النقاد أن المسرحية لم تتناول أداء المعارضة في الأردن والتصرفات "غير المسؤولة" التي صدرت عن بعض الأحزاب السياسية والتجمعات الشبابية. بيد أن عددا أقل من الناس يستطيع أن يجادل ويختلف معنا عندما نقول بأن العمل حمل رسالة قوية وصادقة بالنيابة عن "الأغلبية الصامتة". ويبدو أن الرسالة وصلت مباشرة إلى "صانع القرار" على أمل أن "يفهم" قبل أن يفوت الآوان.

 

Related Posts

«يجب على كل فرد أن تكون أعماله منسجمة مع قلبه»

19/09/2008

جريمة الشرف، الإرهاب، حرب العراق: مغنّي الراب المسلم عمار 114 ينتقد في أغانيه الظلم الواقع على المسلمين أو الذي يرتكبه المسلمون أنفسهم. نيميت شيكر تتناقش معه حول أغانيه.

معرض لعبد الحي مسلم "حارس الذاكرة الفلسطينية"

10/07/2008

يقيم مركز رؤى للفنون معرضاً للفنان عبد الحي مسلم تحت عنوان "ذاكرة الأمل".

عمان - 1 يوليو/تموز - 15 يوليو/تموز

حشد التمويل Crowdfunding... ما زال في حالة "جنينية" في بلدان المغرب

13/12/2014

لم تتطور ظاهرة حشد التمويل بشكل كاف بعد في البلاد المغاربية، وما زال العمل يتم عبر منصات فرنسية وأميركية، عدا بعض الحالات الاستثنائية. ومع ذلك فقد انطلق هذا النوع من "الرعاية الشعبية" وبدأ يتبلور في تونس والجزائر والمغرب كما تبيّن من النقاش الذي تم في اللقاء الأول لـ "حشد التمويل في منطقة المتوسط" الذي انعقد في مرسيليا ما بين 5 و 8 نوفمبر 2014 في إطار الأسبوع الاقتصادي لمنطقة المتوسط

(ابتكار/ مغرب ايميرجان)