سوق الفنون والعروض الإفريقيّة (MASA)

 

سوق الفنون والعروض الإفريقيّة (MASA)

في طبعته التاسعة المقرر انطلاقها من 5 لغاية 12 آذار/ مارس 2016، يدعو منظّمو MASA إلى تقديم الترشيحات لتنظيم برنامج “IN” (لغاية تاريخ 31 آب/ أغسطس 2015) وبرنامج “OFF” (لغاية 15 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015).

سوق الفنون والعروض الإفريقيّة (MASA)

إنّ الـ”MASA IN” أو"السوق" يستهدف العروض التي يتمّ تقديمها منذ أقلّ من 3 سنوات والتي هي من إنتاج الشركات الإفريقيّة (بما في ذلك المغرب وتونس والجزائر وليبيا ومصر).   ويجري عرض مشاريع المجموعات التي يتمّ اختيارها بحضور خبراء من مختلف أنحاء العالم، دون أن يكون العرض مفتوحًا للجمهور. والغرض من ذلك دعم الفنون الحيّة الإفريقيّة وإقامة الشراكات التجاريّة وفتح أبواب التّنقّل للفنانين.

سوق الفنون والعروض الإفريقيّة (MASA)

أمّا الـ ”MASA OFF”  أو "المهرجان" فيعطي الحدث طابعًا شعبيًّا. فالحدث مخصص في الأساس للمهنيين الثقافيين والفنيّين، غير أنّ المهرجان يفتح أبوابه للجمهور ويجمعهم بالفنّانين من محترفين ومبتدئين وهواة.

 

سوق الفنون والعروض الإفريقيّة (MASA)

تفصّل المبادئ التوجيهيّة (بالفرنسيّة) على الإنترنت شروط المشاركة في كلّ من البرنامجين. كما يغطي الحدث تكلفة السفر والإقامة للشركات.

سوق الفنون والعروض الإفريقيّة (MASA)

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقع  MASA على شبكة الإنترنت.

 


تم انتاج المحتوى بالتعاون مع ثقافة ميد

Related Posts

الجرافيتي .. تاريخ يقاوم الزوال

17/12/2011

الجرافيتي .. تاريخ يقاوم الزواللم تطرح ثورة 25 يناير المصرية موسيقاها وأغانيها التي ارتبطت بها مثلما فعلت سابقتها في 1952، لكنها فجرت وسيلة تعبير فنية بامتياز هي فن الجرافيتي، فن الرفض والاحتجاج والحرية الذي لوّن جدران المدينة وصار توثيقا حيا للثورة يرصد بسخرية مصرية أصيلة أحلامها وانكساراتها و تجاوزها لهزائمها العارضة...

 

«يجب على كل فرد أن تكون أعماله منسجمة مع قلبه»

19/09/2008

جريمة الشرف، الإرهاب، حرب العراق: مغنّي الراب المسلم عمار 114 ينتقد في أغانيه الظلم الواقع على المسلمين أو الذي يرتكبه المسلمون أنفسهم. نيميت شيكر تتناقش معه حول أغانيه.

"فن البانتوميم" - صمت وحركة بروح فلسطينية

17/09/2008

سعيد سلامة فنان مسرحي فلسطيني من مدينة شفاعمرو قضاء الناصرة وقف على خشبات المسارح العالمية وقدم عروضه الإيمائية (مسرح البانتوميم).