الأحد عشر مشروعا مجددا المدعوم من ابتكار

 

احتفظ بأحد عشر مشروعا في غاية الإبداع و الالتزام المدني و الدراية التكنولوجية وذلك عقب طلب العروض الأول الذي تقدمت به الوكالة الفرنسية للتعاون في إطار برنامج ًًابتكارً. بعض هذه المشاريع يعتمد على وسائط إعلامية قائمة الذات و لا تتطلب إلا التنقيح و التطوير و اكتساب استقلاليتها في الأشهر القادمة – و قد يتطلب كل ذلك سنة و نصف.

لنذكر بادئ الأمر مبادرتين مرتبطتين بالنزاعات التي تعصف الآن بالشرق الأدنى : في سوريا مع ًأصوات سورية جديدةً New Syrian Voices ثم في فلسطين مع ًمعاينةً visualizing X.

ًأصوات سورية جديدةً :

لقد خدم القمع الاعلامي الذي تفرضه الحرب و الوضع الشمولي في سوريا ظاهرة صحافة المواطنين وهي الوحيدة اليوم القادرة على الإخبار عن الأوضاع بالمدن و القرى المحاصرة. انطلاقا من هذا المعطى تعتزم أصوات سورية جديدةً هذا المشروع الذي تقدمت به iminda و DKB للإنتاج ومواطنون التعريف بالواقع السوري وذلك بتأسيس إعلام ذي جودة ينأى عن الفوضى التي أنتجها نظام بشار الأسد. و يتوجه هذا الإعلام إلى الوسائط الإعلامية الدولية والسورية الجديدة. ولذلك فإن أسامة شربجي عضو حركة اللاعنف السورية (MSVN) و كارولين دوناتي المختصة في شؤون الشرق الأوسط قاما ببعث وسيلة رقمية لخدمة الصحافيين المواطنين الصاعدين وهي ًسوريا : يوميات الثورةً بالاشتراك مع DKB للإنتاج و تجمع هذه الوسيلة بين الإنتاج الفيديو لأربعة صحفيين جاءت في شكل سرد للوقائع يقوم به كل واحد منهم حسب التسلسل الزمني و الموقع الجغرافي. وقد وقع إيواء هذه الشهادات بموقع آرتي : www. syria.arte .tv.

وتحتوي هذه الشهادات على منتدى يطمح لأن يكون مثالا يحتذى به في إنتاج إعلام بديل على صفحات الواب. ولهذا الغرض أنشأ الفريق السوري-الفرنسي نظاما للمرافقة عن بعد عبر سكايب و الفايس بوك. ويلعب أسامة شربجي دور همزة الوصل بين هذا المشروع و الخارج. وهذا المنتدى التشاركي هو في ذات الوقت فضاء للتعبير الحر ووسيلة للتكوين و الحرفية.

معاينة Visualizing X :

هذا المشروع أداة أخرى للتحسيس بالنزاعات التي تدمي المنطقة وقد اقترحته المنظمة غير الحكومية visualizing Impact وسينجزه فريق من المصممين و الصحافيين و مهندسي الواب. وقد وضع هذا الفريق نظاما من الرسومات يسمح بفضح المظالم التي تعني منها شعوب الشرق الأدنى اعتمادا على قاعدة بيانات ملموسة وموثقة. وتتجه النية لتعميم هذه التجربة التي أنجبت هذا الموقع www.visualizingpalestine.org

حتى تشمل المنطقة كلها. وتهدف المبادرة إلى تحويل المعطيات و الأرقام الى رسوم بيانية تسمح قدرتها على التأثير المباشر بفهم مشاكل معقدة بشكل سهل يستسيغه الجمهور الواسع وبنشر ذلك سريعا عبر شبكات التواصل الاجتماعي. وتشكل هذه التجربة مخبرا للابتكارات تتلاقى فيه تكنولوجيات الإعلام و الاتصال الحديثة وفنون التصميم و الصحافة. وستوضع الأدوات التي طورتها visualizing على ذمة المواطنين الصحافيين حتى يدعموا بها الأخبار التي يقدمونها. لذلك بني المشروع بشراكة مع ًمدى مصرً التي تتولى إعادة نشر الخبر و تنشر مكونات الرسومات وفنون التصرف فيها.

مدى مصرMada Masr Super Desk :

أسست قاعدة المنظومات ًمدى مصرً سنة 2013 في الوقت الذي شهدت فيه مصر تراجعا مأساويا عن حرية التعبير حديثة العهد. وفي عام واحد أصبحت ًمدى مصرً مرجعا إعلاميا لا محيد عنه و فضاء ثمينا للإعلام المستقل. ولكنه مع ذلك يتطلب مزيدا من الدعم خاصة بفضل تفاعلات كتلك التي تنوي إقامتها مع visualizing والزيادة في المساهمات و دعم الفريق والمتعاونين معه و حلقات تكوين...

يتمثل الهدف في تطوير العناصر الثلاثة الأساسية التي تشكل جوانب الثراء فيه : نوعية المضمون و استراتيجية مجددة بغية الوصول إلى عدد أكبر فأكبر من رواد الأنترنت و اعتماد سبل طريفة تسمح بالنهوض بالمنضومة و بضمان استمراريتها. من جهة أخرى تطرح ًمدى مصرً نفسها كمثال يمكن تسويقه في مجال الأنترنت داخل البلدان العربية التي تعيش أوضاعا مماثلة.

إذاعة M :

مشروع هذه الإذاعة وريث مباشر لتجربة أخرى ناجحة وهي تجربة الموقع المستقل المحدث في 2010 ًالمغرب الصاعدً www.maghrebemergent.info

وقد تقدمت بمشروع إذاعة M شركة ًانترفاس ميدياً ويهدف إلى ملء الفراغ الذي يعاني منه الإعلام المستقل في الجزائر. فإلى غاية سنة 2013 كان الاعلام السمعي البصري بالجزائر احتكارا عموميا بيد الدولة. فيسنة 2014 تغيرت المعطيات بقانون يفتح المجال الاعلامي للقطاع الخاص ولكن لم يدخل بعد حيز الواقع. في انتظار موجة الآف آم بعثت انترفاس ميدياً على الواب أول محطة إذاعية مستقلة في الجزائر : إذاعة M التي تبث أربع أشكال من البرامج : لقاء أسبوعي كبير موضوعه اقتصادي و حديث أسبوعي سياسي بين صحافيين و معرض يومي للصحافة و نشرية جوية باللغة العربية. تعتمد إذاعة M على فريق تحرير الجريدة الاقتصادية المغرب الصاعدً. ويمكن الفيديويات المسجلة على موقع الإذاعة ويطمح المشروع إلى خلق شبكة متكاملة تضمن المرور إلى بث مستمر للاخبار و المنوعات. وسيلي ذلك مرحلة الصورة التلفزية أواخر سنة 2015 .

من بين المستفيدين من المساعدات الممنوحة من طرف مشروع ًابتكارً مشروعان تميزا كل التميز بالإبداع حيث تقترح على رواد الواب مسارات تجمع بين الجمالية وطرافة السرد و دقة المعلومة. وهما ًانكفاضة ً و ًماشاء الله نيوزً

 

انكفاضة : Inkifada


انكفاضة لفظ منحوت من ًانكً – حبر بالأنجليزية – و ًانتفاضةً (www.facebook.com/InkyFada) وهي اسم مشروع منصة على الأنترنت ينتجها فريق من الصحفيين و المصممين و مطوري البرامج من أعلى طراز وهي أيضا نتاج للثورة التونسية الفتية حيث كان مؤسسها أحد أعمدة موقع ًنواةً وهو من المواقع الإعلامية القليلة التي كان لها سبق التفطن إلى تحولات المجتمع التونسي و مرافقتها. ولكن مكتسبات الفضاء الإعلامي التونسي لا زالت هشة كما يشهد بذلك الساهرون على هذا المشروع : ًأكيد أن المشهد الإعلامي أصبح أكثر حرية ولكنه يعاني من قلة المصداقية لدى المواطنين و الإعلام الالكتروني لا يشذ عن هذه القاعدة ثم إن ً مجانية الأخبار و اللهث وراء السبق الصحفي و التفرد ملائمة لظهور الإشاعات و التلفيق .ً لذلك ارتأت انكفاضة مقاربة أخرى للمجتمع التونسي توفر له مجلة على الواب تحتوي تحقيقات ذات نوعية عالية تجمع بين التعمق و التحليل وتقترح تجربة جديدة مثيرة في مجال قراءة الحدث. وستسمح تكنولوجيات الواب الحديثة لكل مبحر على الانترنت بأن يعيش تجربة متفردة و سيكون بإمكانه التعليق على المقال خلال قراءته للنص لا في نهايته كما سيكون بإمكانه اكتشاف مضامين أخرى وذلك بفضل الروابط التي تتخلل النص من فيديوهات و صور ورسومات بيانية الخ...

ماشاء الله نيوز :


من بين نقاط المشروع الذي قدمتة ًماشاء الله نيوزً www.mashallahnews.com دعم التشاركية و تعدد الوسائط. ويغطي موقع الإعلام البديل هذا المغرب العربي و الشرق الأدنى منذ سنة 2010 ويعتمد على فريق تحريرمقيم بلبنان. وهنا لابد من تحية الحرارة و الثبات اللذان يتصف بهما فريق ماشاء الله نيوزً الذي استطاع رغم موارده الضحلة الوقوف أمام الزخم الثقافي بالمدن العربية الكبيرة وذلك بتقديمه لسيّر لم تنشر من قبل و بجمعه لأقلام مبدعة. وبعد قبوله سيسمح المشروع بإعادة صياغة الموقع الذي سيشتمل على امكانيات أخرى للإبحار وعلى مضامين إعلامية متعددة : وثائقيات سمعية و فيديوهات قصيرة و ربورتاجات مصورة أو غيرها مع خلق أرشيف جديد للأربع مائة و خمسين مقالا التي تم نشرها خلال الأربع سنوات المنقضية وسيتم كل ذلك بالتعاون مع ًكنوز رومً (www.knoozroom.com). وسيتضمن الموقع مسارات تشاركية مبتكرة وذلك لإضفاء حركية في استغلال المقالات ولدعم جمهور القراء على الأنترنت و تسهيل التحاور بين المبحرين على الشبكة. فيما عدا الواب, تتجه النية إلى تنظيم تظاهرات مدنية.

صور جماعية وثائقية Collective Photo Documentary :


لنبقى ببيروت مع مشروع محلي ذو بعد فني إضافة إلى صبغته المدنية وهو مشروع صور جماعية وثائقية الذي قدمته جمعية ًفرايمً   Frame (www.framebeirut.org)    وينطلق المشروع من انخراط المواطنين و المواطنات ومساهمتهم في رسم معالم مدينة جديدة أضر بها غياب الاستقرار في المنطقة و هي إلى ذلك تشهد انقسامات حادة بعد صراع دام 15 سنة من 1975 إلى 1990. وتعتزم ًفرايمً مدّ  صور جماعية وثائقيةً ً بمنصة تحمل نفس الاسم يمكن لسكان بيروت تقاسم صور و فيديوهات تتعرض للحظات من حياتهم في أحيائهم و مناقشة التغيرات التي تطرأ عليها و عليهم. وهذه طريقة لحفز تفكير معقد في المجتمع البيروتي متعدد الألوان و لبعث روابط اجتماعية. يتمثل الهدف المنشود في بعث وعي جماعي بفضاء جغرافي مجزأ إلى طوائف عدة.  ويرتكز هذا المشروع على تجربة سابقة لماراتون فوتوغرافي مواطني نظمته ًفرايمً.

ً مدونة بندي تونس  ً  و ًسبيك آوت تونسياً: Tunise Bondy & speak out Tunisia :

لقد اعتمد الموقعان على علاقتهما المتينة بالبلاد المتجذران فيها لتقديم مشروعهما المشترك لنيل دعم ابتكار و ينحدر موقع ًمدونة بندي تونسً  من تجربة ًمدونة بنديً السابقة[1].  وفي رصيد كلا الجمعيتين خبرة  لأكثر من سنتين من الممارسة الميدانية في مجال صحافة المواطنين. وقد سمحت هاتين التجربتين لحوالي مائة شاب تونسي بالتدرب على تقنيات التدوين والصحافة خاصة في المناطق التي لا تغطيها وسائل الإعلام التقليدية بشكل جيد كمنطقة الحوض المنجمي و منطقة قبلي التي لا زالت مهمشة. وتعتزم المبادرة القيام بانتدابات و بتكوين مراسلي المستقبل الذين ستسمح مقالاتهم للتونسيين بمزيد التعرف على واقع مجتمعهم ذي الأوجه المتعددة. وسيقع لهذا الغرض تكوين 30 مراسلا في 2015 و ضمان إعلام تونسي مواطن و حرفي في ذات الوقت.

لقد سمحت آخر صيحات التكنولوجيا بإحداث المعجزات في العالم الرقمي العربي. فلا غرابة أن نرى هذا الكم من المشاريع المتقدمة لمساعدات ًابتكارً فتبرز لنا مجموعتان متميزتان في مجال هندسة الواب.

أريج : ARIJ’S Research Data Desk

إن عملية ًالوصول الحر للمعلومةً خاصة في ميدان الأخبار الصادرة عن مؤسسات عمومية أو خاصة كمعاهد البحث و الوزارات و الشركات وغيرها والتي كان من المفروض وضعها على ذمة العموم حتى يتمكن من مزيد فهم الواقع الاقتصادي و الاجتماعي للدول العربية , هذه العملية لا زال يكتنفها الغموض خاصة أنه لا يوجد في المنطقة إطار قانوني يسمح بالوصول إلى المعلومة. يعتمد المشروع الذي قدمته أريج – إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية – www.arij.net على شبكة من الصحفيين تسعى منذ ثمان سنوات لدعم ممارسة الصحافة الاستقصائية في ميدان الاقتصاد و المالية محاولة اقتفاء آثار التحويلات المالية في الجهة . وستبعث أريج منصة إعلامية لتجميع ورقمنة المعلومات التي يمكن الولوج إليها في الملفات العمومية ( محاكم و سجلات عقارية و غرف اقتصادية...) وغيرها من المؤسسات الاقتصادية بالدول المغاربية و الشرق الأدنى و الخليج. وستفتح أريج كل معطياتها و تسهّل فهمها للجمهور الواسع من أجل الإسهام في دعم الشفافية و الوقوف في وجه الفساد. وسيساعد المشروع محترفي الإعلام على فك رموز المعطيات المنشورة على الواب وذلك بفضل دورات تكوينية موجهة لهم.

وابتكار Webticar :

ًانوفا تونسياً Innova Tunisia وهي مختصة في البيانات الضخمة في مجال الإعلام الرقمي تبعث بالاشتراك مع فريق ًهافقطنً Huffigton Post Maghreb منصة سمتها وابتكار. وستشتمل على مجموعة أدوات للصحافة الاستقصائية على الواب من تصوير بيانات و تثبت في الوقائع ومتابعة الشبكات الاجتماعية المتاحة في شمال إفريقيا (تونس و الجزائر و المغرب و ليبيا و مصر). وستعتمد المنصة التي تسعى ًانوفا تونسياً إلى بعثها على تكنولوجيا التجميع الآلي و تحليل المعاني و السميائي للمضامين. مما سيسمح بتجميع ملايين المنشورات التي تنتجها عشرات الآلاف من المصادر بالجهة من صحافة الكترونية و مدونات و منتديات إلى جانب الشبكات الاجتماعية من فايس بوك وتويتر ويوتيوب... وسيتم ذلك بصفة آنية. علما و أن اللغة العربية تفتقر فقرا مدقعا لمثل هذه الأدوات و الحال أن المغاربيين انخرطوا انخراطا شعبيا في الأنترنت. نتونس تعد 4,5   ( 39,1من السكان)     وراء الغرب (51%)  فيما يسجل الفايسبوك في الغرب العربي أعلى نسب انتشاره في العالم.

مدونات عربية Arablog :

لم يبق عالم التدوين بمنأى عن التوسع و الفورة التي يعيشها المشهد الإعلامي العربي. وقد قدمت ًفرنسا للإعلام العالميً  France Média Monde مشروع ًمدونات عربيةً الذي يركب موجة التجديد الإعلامي العربي و هي المؤسسة الأوروبية الوحيدة التي قدمت مشروعا فبرنامج ابتكار مخصص مبدئيا للدول العربية. وتنطلق المبادرة من ملاحظة بسيطة وهي أن الإعلام التقليدي لم يعد يستجيب لانتظارات المواطنين الذين عزفوا عنها واتجهوا للشبكات الاجتماعية. ولكن هذه الشبكات تفتقر إلى الهيكلة و إلى الحرفية. فأغلب المدونين لا يعترفون بأبسط قواعد أخلاقيات المهنة الصحفية مثل التثبت من صحة المضامين المنشورة. ويهدف مشروع مدونات عربية الى بعث شبكة من 150 مدون شاب يقع تكوينهم عن بعد في تقنيات الصحافة المحترفة.

كل المشاريع التي وقع انتقائها في هذه الدورة الأولى لابتكار تتميز بدرجة عالية من الالتزام وغالبا ما تتعرض لمسألة تكوين المواطنين الصحفيين.

وستتولى باب الماد في الأسابيع القادمة تقديم كل واحد من هذه المشاريع بتخصيص  أضواء تسلطها على كل منها للتعريف بها.

ترجمة باب الماد تونس أوت-أغسطس 2014

 


[1] ولدت هذه المدونة غداة انتفاضة عدة أحياء باريسية سنة 2005 وخاصة منها حي بندي     Bondy   و مدونة بندي بلوق كفي مدونة رائدة في مجال الصحافة التشاركية.

Related Posts

بركان خامد فوق الجليد - نشطاء الانترنت المصريون

31/01/2010

المدونات الالكترونية التي نشطت قبل أعوام لتسجيل لقطات العنف الاجتماعي والصدامات مع الأمن المصري بدت اليوم أكثر هدوء، ولم تنجح شبكة فيسبوك الاجتماعية أو مواقع التدوين القصير في محاكاة هذا النجاح... كأنها بركان جامد أجّل إطلاق حممه إلى أجل غير معلوم.

شباب المتوسط ... ملامح جيل

01/04/2010

كيف يعيشون؟ و ما طموحاتهم؟ و ما هي العقبات التي تواجههم؟ نحن نسعى للإجابة  على هذه الأسئلة من خلال سلسلة من التحقيقات حول شباب المتوسط، في مصر و الجزائر و تونس و لبنان.

الهجين الأسباني

12/11/2010

يتم الإندماج فى أسبانيا  عن طريق الموسيقى.  فمع إمتزاج الثقافات  تتلاشى الحدود.   بهذه الرسالة  أحيا  فريق "سكا بيه" Ska P المدريدى الآلاف من الحفلات فى جميع أنحاء اوروبا وامريكا اللاتينية.