الإعلان

 

تحقيق صحفى ملامح جيل تانيا طرابلسي : الصورة الفوتوغرافية ترصد موسيقى الهامش في لبنان
تانيا طرابلسي : الصورة الفوتوغرافية ترصد موسيقى الهامش في لبنان
ديالا جميّل   

 

" كنت أسمع دائما الكثيرمن الموسيقى واشتري العديد من  الإسطوانات عندما كنت طفلة." هكذا بدأت تانيا حكيها وهى متكئة إلى بار  "ديمو" أحد الأماكن "المختلفة"  فى العاصمة اللبنانية الذى يعتبر أحد مالكيه، و هو تراش إنك Trash Inc ، من أكثر ال DJ      المحبوبين من المستمعين غير التجاريين. و تروى تانيا أن بعض عازفى الراب اللبنانيين كانوا أصدقاءها و يوما ما إلتقطت صورا للفرقة كلها فقط من أجل الإستمتاع.  فتروي قائلة : "لم أكن على علاقة خاصة بمشهد ال       undergroundالبيروتي، لكني كنت أعرف جميع الفنانين". ثم جاء دور الثلاثى التجريبى Punk Scrambled Eggs حتى تلتقط لهم صورا و تستطرد تانيا أن "الثلاثة أحبوا هذه الصور كثيرا. أما من ناحيتي، فقد كنت أشعر أن هذه الصور هى بداية لشئ ما ..." . و منذ عام 2007 وتانيا تتردد على الحفلات الموسيقية كمصورة محترفة. و تقول تانيا أنه فى بعض الأحيان كان الفنانون أنفسهم يتصلوا بها من أجل إلتقاط صورا صحفية لهم.  و لكى تؤكد تخصصها في هذا المجال، فقد نشرت بعضا من صورها على موقع الفيسبوك. فكان النجاح فوريا أو على الأقل عدد الذين شاهدوها كان ضخما. و تفسر المصورة  ذلك قائلة " أنه من ضمن المائتى صورة الرقمية التى أقوم بإلتقاطها أثناء أى حفل، فإني لا أحتفظ إلا بثلاثين على الأكثر". والنتيجة أكثر من ألف صورة بعد ثلاث سنوات من العمل المتدفق المتأنى تم جمعها فى مجموعتها Music is Life  أو" الموسيقى هى الحياة". و هوما أتاح النضوج الهادئ لكتاب بعنوان – تانيا طرابلسي : الصورة الفوتوغرافية ترصد موسيقى الهامش في لبنان | UNTITLED TRACKS : ON ALTERNATIVE MUSIC IN BEIRUT

و تحكى تانيا أنها "منذ فترة اكتشفت البرنامج الإذاعى  Ruptures الذى يقدمه الناقد الفنى و المنتج اللبنانى زياد نوفل، كما تؤكد تانيا،  فكتبت له سريعا  و اقترحت عليه أن نعمل سويا في مشروع نصوص و صور مشترك. و مرت الشهور إلى أن قام صديق مشترك بتعريفنا ببعضنا البعض  و منذ ذلك الحين توالت الأحداث سريعا : فقد قام زياد و غالية سعداوى بكتابة نصوصهم و تم اختيار الصور وتلقى مشروعنا دعما ماديا من "بيروت العاصمة العالمية للكتاب"

 

موهبة و قوة

تم توقيع الكتاب فى مارس الماضى فى العاصمة اللبنانية وسط جمهور غفير أثار دهشة و إعجاب تانيا. و تقول المصورة أن "نجاح الثلاث و عشرون فريق و فنان يجعلنى فخورة و يعطينى حافزا كبيرا". فهم يعملون كثيرا جدا لكى يصلوا و عندما أقارنهم بالموسيقيين الأوروبيين الذين يعتبرون أطفالا مدللين، أقدرهم أكثر و أكثر". فوفقا للمصورة فإن عازفى الراب أو هؤلاء الفنانين المنشغلين بالتجريب اللبنانيين يتميزون بتنوعهم و بموهبتهم، كما يمتازون ايضا بقوة و أصالة مشاعرهم. وتستنكر تانيا قائلة : " للأسف فإن هذا الطموح لا يتمتع بنسبة مشاهدة عالية". غير أن موقع الفيسبوك النشط جدا فى لبنان قد أتاح لهذا الجيل من موسيقيى ال   underground أن يثق بنفسه و من ثم أن يواصل إنتاج موسيقاه برغم كل شيء. و بفضل إيقاع  eka3 ذلك الكيان الإقليمى حديث النشأة، فإن موجة الهجوم التجارى السائد بدأت تعمل بخطى حثيثة. أما من ناحيتها فإنه حتى لو لم تكن مجموعة " الموسيقى هى الحياة" تؤمن لتانيا طرابلسى دخلا ماليا مستقرا، فإنها تصرعلى مواصلة المشوار مؤكدة  " أحب ما أقوم به".

 

 

ترجمة داليا فاروق